BIGtheme.net http://bigtheme.net/ecommerce/opencart OpenCart Templates
عاجل
الرئيسية | الأخبار | حوارات | حوارات صحفية | الوفاق طائفية المنشأ عقدية التطرف تنفذ أجندة مفروضة عليها هنأ البحرين بنجاح الفورمولا 1 الباهر.. «الألماني للدراسات»:
Get Shoort link:

الوفاق طائفية المنشأ عقدية التطرف تنفذ أجندة مفروضة عليها هنأ البحرين بنجاح الفورمولا 1 الباهر.. «الألماني للدراسات»:

رفع رئيس المركز الأعلامي للمركز الألماني الاستشاري محمد طلعت عبدالعزيز بممكلة البحرين آسمى آيات التهاني والتبريكات لصاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى وصاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد وسمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة رئيس اللجنة الأولميبة بمناسبة النجاح الباهر والتنظيم الدقيق لسباق فورمولا 1 الذي أبهر العالم بقدرة البحرين على تنظيمه بهذه الدقة في خضم الأحداث السياسية التي تعاصرها البحرين منذ ما يقارب العام ويزيد. وأكد المركز الأعلامي ان نجاح هذه الفعالية الدولية اثبت للعالم الخارجي ولمرات متوالية قدرة حكومة البحرين على التعاطي مع الأحداث الداخلية وتلقين المعارضة المتقوقعة حول نفسها دروساً في السياسة الدولية والتعاطي الاستراتيجي، معتبراً المركز ان استقطاب البحرين لكافة اجهزة ووسائل الإعلام الدولي دون تقييد لحركتها أمراً يثبت امام الرأي العام العالمي المحايد مدى صدق القيادة السياسية في عملية الإصلاح الديمقراطي التي عقدت العزم على السير بها منذ صدور الأمر الملكي السامي بتشكيل لجنة دولية محايدة للتحقيق في احداث 14 فبراير، مروراً باللجنة المكلفة بالإشراف على تنفيذ توصيات لجنة بسيوني، مشدداً في الوقت نفسه على ضرورة أن تعي المعارضة خطورة تفاصيل اللعبة التي تحيك شباكها وتنسج خيوطها حول نفسها وتزج بالمجتمع بها لأتون الفتنة الطائفية التي ان فلت عقالها لن يستطيع احد ان يوقفها مرة أخرى وستأكل الأخضر واليابس وأول من سيُكوى بنارها هي المعارضة نفسها. واضاف المركز أن فصول اللعبة الدراماتيكية التي تديرها الوفاق اوشكت ان تسقط جميع اقنعتها خاصة بعدما بدأت اجهزة الإعلام العالمية سواء في تغطيات فترة سباقات الفورمولا أو قبلها في كشف زيف وادعاءات المعارضة وانها معارضة طائفية المنشأ عقدية التطرف لا تسعى الإ الى تنفيذ اجندة سياسية طائفية مفروضة عليها. وأوضح المركز ان كافة المخاطبات والمنادات التي تروج لها المعارضة من حصر كافة مقاليد السلطة في بعض الأفراد من العائلة المالكة لا مجال له من الصحة لأن القصد من ادارة امور البلاد ليس معني به من يديره ولكن معنّي به آلية وطريقة ادارة الأمور وما دعوة الوفاق السياسية التي جيشت الشارع من اجلها الإ لتنحي بعض افراد النظام الحاكم لتولية أتباع ولاية الفقيه احلالاً وتبديلاً الأمر الذي يتناقض مع معطياتها التي تندد بها. وفي النهاية جدد المركز الإعلامي للمركز الألماني الإستشاري دعوته للمعارضة لأن تضع مطالب الشعب ومستقبله وأمنه وأمانه نصب عينيها والأ يعميها نهمها السياسي ورغبتها العارمة في حصد مكاسب على مصلحة الوطن العليا مؤكداً انه كلما تأخرت المعارضة عن الإحتكام لصوت العقل فقدت اكثر مما كان ينبغي بها أن تحصده لجموعها المؤيدة بها وسرعان ما ستجد نفسها تقف منعزلة منطوية وبعيدة عن جموع الشارعين السني والشيعي اللذان سياتي وقت لا محالة يضعا ايهما بأيدي بعض من اجل مستقبل الوطن والحفاظ على مكتسباته الوطنية .

east news agency

شاهد أيضاً

الألماني الأستشاري : اهتمام الملك بحقوق الإنسان يعزز الثقة العالمية بالاقتصاد الوطني محمد طلعت عبدالعزيز