BIGtheme.net http://bigtheme.net/ecommerce/opencart OpenCart Templates
عاجل
الرئيسية | الأخبار | حوارات | حوارات صحفية | اهتمام الملك بحقوق الإنسان يُعزز الثقة العالمية بالاقتصاد الوطني معالجة جلالته الحكيمة للأحداث نالت التقدير.. «الألماني للاستشارات»:
Get Shoort link:

اهتمام الملك بحقوق الإنسان يُعزز الثقة العالمية بالاقتصاد الوطني معالجة جلالته الحكيمة للأحداث نالت التقدير.. «الألماني للاستشارات»:

أصدر المركز الألماني الاستشاري بمملكة البحرين بياناً صحافياً أمس أكد فيه بأن اهتمام صاحب الجلالة الملك عاهل البلاد المفدى بحقوق الانسان والتأكيد المستمر على ترسيخ قيم المساواة والعدالة في الحقوق يُعزز ثقة المؤسسات المالية الدولية في الاقتصاد البحريني. كما يعزز أيضاً رغبة المستثمرين في الخارج من اتخاذ المنامة مقراً لأعمالهم في المنطقة الخليجية والشرق الأوسط باعتبار البحرين صاحبة ريادة في صناعة المال والاستثمار منذ قديم الزمان. واشار المركز إلى أن المعالجة الملكية السامية والحكيمة لجلالة الملك لأحداث فبراير ومارس من العام الماضي وما ترتب عليها من قرارات لتشكيل لجنة تقصي الحقائق المستقلة في البحرين برئاسة المستشار محمود بسيوني وما خرجت به من توصيات وإصرار جلالته على الذهاب لمدى أبعد من ذلك في تعيين لجنة وطنية لمتابعة تنفيذ توصيات تقصي الحقائق يمثل أكبر رصيد للبحرين في النزاهة والشفافية وقد تم تسجيله تاريخياً باعتباره نهجاً إنسانياً غير مسبوق في العالم العربي والذي يدل على الشجاعة والثقة في النفس وسعة الأفق الأمر الذي يؤكد استحقاق البحرين للتقدير والإعجاب الذي حظيت به من الأسرة الدولية والمؤسسات العالمية المهتمة بحقوق الانسان. ووصف البيان إعلان الحكومة وبتوجيهات ملكية عزمها تعيين وزير مسؤولاً وفريقا مساندا للقيام بمتابعة الخطوات المتخذة حتى الآن والخطوات التي سيتم اتخاذها بأنها تعضد مسيرة حقوق الانسان في البحرين وتطمئن هذه الخطوة الموفقة كافة المؤسسات الدولية على أن الأوضاع في هذه البلاد تسير نحو الأفضل سيراً حثيثاً مما يترتب عليه ثقة المستثمر العالمي في التعامل مع المصارف البحرينية والسوق التجاري البحريني. وقال المركز في بيانه ان تقرير اللجنة الوطنية المعنية بتنفيذ توصيات تقصي الحقائق يؤكد بما لا يدع مجالاً للشك بأن حرص جلالة الملك على ترسيخ مبادئ العدالة في المملكة وتكريس دولة القانون يوجد واقعاً جديداً من شأنه أن يؤفر مناخ حيوي للنمو الاقتصادي وبيئة صالحة لجذب الاستثمارات الخارجية رغم الحديث المتواصل عن أزمة مالية عالمية ذلك لأن الموقع الإستراتيجي للبحرين والبنيات التحتية المتوفرة والمجهزة للاتصالات وتقديم الدعم اللوجستي للشركات العالمية الكبيرة يُمكنها من لعب دور محوري في كافة المجالات التجارية ذات الصبغة العالمية كما تشير بذلك احصائيات مطار البحرين الدولي بأعداد شركات الطيران المرتبطة بالبحرين وعدد المسافرين الذين يمرون على المنامة يومياً. وأشاد بيان المركز بكلمة جلالة الملك التي ألقاها بمناسبة تسليم تقرير اللجنة الوطنية وما احتوته من بُعد اقتصادي واستراتيجي. وأضاف إن مصداقية جلالة الملك في إنفاذ مشروعه الاصلاحي الذي أطلقه من خلال ميثاق العمل الوطني 2001 في المحافظة على الوحدة الوطنية وتقوية نسيج المجتمع البحريني وتعزيز قيم المحبة والتآلف والتسامح بين مكونات البلاد المختلفة يحقق الأمن والاستقرار وبالتالي يسهم بشكل كبير في الإرتقاء بالاقتصاد الوطني البحريني. كما يرفع من قابلية جعل المنامة قبلة للأنظار وجلب المشروعات الكبيرة التي تحقق العوائد المجزية. وأكد المركز أن ما تشهده المنامة من فعاليات ثقافية في اطار فعاليات المنامة عاصمة للثقافة العربية 2012 وسباق الفورمولا واحد المقام في البحرين هذا العام واختيار المنامة عاصمة للصحافة العربية وعاصمة للسياحة في 2013 يمثل في كلياته الرصيد الكبير الذي يكشف عن نمو اقتصادي كبير ستحققه البحرين في العامين المقبلين مدعومة بالإصلاحات السياسية التي يقوم بها جلالة الملك بشكل دائم مما يؤمن للمواطن البحريني حياة كريمة في ظل اهتمامي رسمي كبير وتأييد إقليمي ودولي مثمناً ما جاء في إشادة البروفسيور في الحقوق العامة جيفري جوي من الجامعة الكلية في لندن بالتقرير النهائي للجنة الوطنية المعنية بتوصيات تقصي الحقائق وتأكيده بأن الاهتمام الرسمي للتقرير ساعد حكومة البحرين في دفع ملف التوصيات المتعلقة بحقوق الانسان التي دونت في تقرير تقصي الحقائق وانه يعد خطوة جريئة في الاتجاه الصحيح. وأشار المركز الألماني للاستشارات الى أن ما ورد في تصريحات البروفسيور جيفري جوي الخبير الدولي في القاون بأن البحرين تمضي في الاتجاه الصحيح من خلال تطبيق القوانين والمعاهدات التي قد اعتمدتها بروح فعالة وليس فقط التزام ورقي يشير بوضوح شديد لأهمية البعد الاقتصادي والإستراتيجي في الخطوة الملكية السامية الرامية لترسيخ قيم العدالة والنزاهة الحقوقية في المملكة.

east news agency

شاهد أيضاً

الألماني الأستشاري : اهتمام الملك بحقوق الإنسان يعزز الثقة العالمية بالاقتصاد الوطني محمد طلعت عبدالعزيز