BIGtheme.net http://bigtheme.net/ecommerce/opencart OpenCart Templates
عاجل
الرئيسية | الأخبار | تقارير | د محمد طلعت: تعليقاََ على القمة الإستثنائية بالخليج
Get Shoort link:

د محمد طلعت: تعليقاََ على القمة الإستثنائية بالخليج

د محمد طلعت: الإتحاد الخليجي واصلاح الأنظمة الإقتصادية على طاولة القمة الإستثنائية بالخليج

path

• الإتحاد الخليجي ضروة أمن قومي ومستقبل ومصير مشترك
• الإرهاب الإيراني سيجر المنطقة لإرهاب دولي لن يقف بعد انطلاق شرارته الأولى
• الأحواز والملف الإيراني وحسن الجوار أولويات عربية يجب أن تعيها ايران
• اصلاح الأنظمة الإقتصادية بالخليج ضروة استراتيجية

img_5261تستضيف المنامة عاصمة مملكة البحرين في يومي السادس والسابع من شهر ديسمبر الجاري القمة الخليجة الإستثنائية في دورتها الحادية والأربعين بعد المئة والتي تناقش أموراً هاماً منها الإتحاد الخليجي والملفات الإقتصادية والتهديات الأمنية الإيرانية وتعد هذه القمة استثنائية بوضوح تظراً للتغيرات الجيوسياسية التي تحدث سواء في داخل الوطن العربي بعد أزمة الخريف العربي أو بعد تولي ترامب حكم الولايات المتحدة الأمريكية.
وأوضح د محمد طلعت عبد العزيز الرئيس التنفيذي للمركز الألماني الإستشاري ووكالة الشرق للأنباء أن المنطقة العربية عامة ومنطقة الخليج العربي تسكن هذه الأيام فوق صفيح ساخن جراء العديد من التغيرات السياسية التي تشهدها المنطقة العربية، وأوضح أن تولي الرئيس الأمريكي الجديد ترامب يعد تحدياً خطيراً للسياسة الخليجية بما يحمله فكر هذا الرئيس من صفقات سياسية ستهدد أمن الخليج على المستويين القريب والبعيد، مشيراً الى أنه يتوقع أن تفتح الولايات المتحدة الأمريكية الباب على مصراعيه أمام ايران كي تهدد بها دول الخليج مت اجل اعادة ابتزازها مرة اخرى ومحاولة ادخال دول الخليج ضمن مناطق النفوذ الأمريكي في داخل الشرق الأوسط بعد أن كسرت المملكة العربية السعودية هذا التصور وهددت المصالح الأمريكية بوقفات جادة وصريحة جعلت أمريكا تعيد حساباتها بشأن الخليج العربي عامة ومملكة البحرين خاصة بعد أن فشلت المخططات الإستعمارية في الإطاحة بالنظام الخليفي الحاكم في مسلسل هزلي غير حصيف رغبة من ايران في الإستيلاء على زمام الحكم بالبحرين عبر أذرعها وخلاياها النائمة بعد أن حولت البحرين الى ساحة من عدم الإستقرار بغية النيل من ثبايها واستقرارها وزعزعة أمنها واستقرارها الإ أن تكاتف دول مجلس التعاون الخليجي خاصة الدور الرائد الذي لعبته المملكة العربية السعودية انذاك جعل كافة الموازين تضطرب وتسقط معادلة الخيانة بامتياز التي سعت دول حليفة من خلالها للتأمر على البحرين بقصد تحويلها لبؤرة صراع دموي مستديم كما هو الحال في العرق وسوريا حتى يخلو الطريق أمام الدول الإنتهازية لتقسيم منطقة الخليج العربي وتفتيت وحدته.

وأضاف د عبد العزيز أن الملف الأكثر سخونة الآن هو اعلان الإتحاد الخليجي بقرار سياسي موحد حتى لو أعلن ذلك القرار بشكل ثنائي بين بعض الدول الخليجية – وفق ما أعلن بعض المسؤولين بالصحافة – مشدداً ان الإتحاد اصبح مطلب أمن قومي وضرورة استراتيجية ملحة ولا ينبغي أن يكون أمام القيادات السياسية نوعاً من الترف حيث أن الأضاع الراهنة ستشهد تغيرات سريعة ومتلاحقة لن يكن أمام دول الخليج وقتها الوقت الكافي لملاحقة وتيرة الأحداث المتسارعة لذا فانني اضم صوتي الى صوت الشعوب الخليجة المتحدة اساساً قيما وديناً ولغة وعروبة وجسد واحد ومصلحة مشتركة بضرورة الإسراع في اعلان الإتحاد الخليجي دون تأخير حفاظاً على مكتسبات منطقة الخليج العربي وانجازاته الحضارية.
وأشار د محمد طلعت عبد العزيز الى أن الملف الإقتصادي سيكن حاضرا وبقوة في أروقة المائدة المستديرة خاصة لما تعانية حكومات دول مجلس التعاون الخليجي الآن من ضغوط أقتصادية كثيرة ورغبتها الجادة في ترشيد النفقات الأمر الذي دفعها لإتخاذ خطوات اصلاحية وتقشفية سريعا وجريئة بغية الوصول للهدف المنشود.
وفي نهاية الحوا شدد د. محمد طلعت عبد العزيز على ضرورة تحقيق القيادات السياسية لتطلعات شعوبها خاصة في ظل تنامي الخطر الإيراني الذي يسعى لزعزعة استقرار أمن دول مجلس التعاون، كما أكد على ضرورة اصلاح الهياكل الإقتصادية من منطلقات وطنية جادة وهادفة بهدف الوصول الى تحقيق كافة التطلعات من قبل الشعوب والقيادات السياسية داعيا المولى عز وجل أن يحفظ الخليج من كل الشرور التي تحيق به داعياً الباري أن يوفق القيادات السياسية لما فيه الخير والصلاح للشعوب.

arabic-front-%d9%a2-2

east news agency

شاهد أيضاً

البحرين الأولى عربياً في العلوم والثانية في الرياضيات في اختبارات «TIMSS 2015» العالمية

حققت مملكة البحرين إنجازاً عربياً وعالمياً مشرفاً في نتائج اختبارات دراسة التوجهات الدولية للرياضيات والعلوم ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*