BIGtheme.net http://bigtheme.net/ecommerce/opencart OpenCart Templates
عاجل
الرئيسية | الأخبار | أخبار البحرين | الإنتخابات البحرينية | أخبار الإنتخابات | سأعيد ترشحي.. والتنسيق بين المنبر والأصالة طلبٌ مُلِح
Get Shoort link:

سأعيد ترشحي.. والتنسيق بين المنبر والأصالة طلبٌ مُلِح

أكد النائب الثاني لرئيس مجلس النواب النائب عادل المعاودة عن توجهه لتجديد ترشحه في الدائرة الأولى من محافظة المحرق والتنافس على مقعده النيابي، مشيرا الى أن مسألة ترشحه ليست متعلقة بشخصه فقط، وإنما هي رغبة لدى «الأهل والجماعة».

وأشار الى أن هناك مطالبات من قبل أتباع جمعيتي الأصالة والمنبر كي يتم التنسيق حول الدوائر، وقال «المنبر والأصالة هما أساسان كبيران للمشروع الإصلاحي ولديهما الكثير من الكفاءات ويجب عليهما دعم أصحاب الكفاءات والمؤهلات من المستقلين من أصحاب التخصصات القانونية والاقتصادية الذين سيكون لهم دور كبير على المستوى المالي والقانوني».
] .هل ستعيد ترشحك للانتخابات المقبلة ؟ وهل سيكون هناك تنسيق حول الدوائر بين جمعيتي الأصالة والمنبر؟
– إن شاء الله سأترشح، وهناك مطالبات من قبل أتباع الجمعيتين كي يتم التنسيق حول الدوائر فالمنبر والأصالة هما أساسان كبيران للمشروع الإصلاحي ولديهما الكثير من الكفاءات ويجب عليهما دعم أصحاب الكفاءات والمؤهلات من المستقلين من أصحاب التخصصات القانونية والاقتصادية الذين سيكون لهم دور كبير على المستوى المالي والقانوني.
ولكن يجب أن أشير إلى أن مسألة ترشحي ليست متعلقة بشخصي فقط، فأنا ولله الحمد والمنة عشت عقودا من عمري كانت كلها للناس ولوطني وأمتي، وأسأل الله سبحانه أن يختار لي الأحب إليه، ولن أخرج عن طوع أهلي وجماعتي وقيادتي.

] ما هي قراءتك للوضع السياسي في البحرين في الفترة المقبلة؟
– الفترة المقبلة بها أكثر من استحقاق، فهناك المراجعة الدورية الشاملة لأوضاع حقوق الإنسان التابع للأم المتحدة حيث ستقدم البحرين تقريراً طوعياً، وهناك الاستحقاق القضائي الخاص بالمخالفات القانونية لبعض الجمعيات، وهناك الاستحقاق الانتخابي في شهر نوفمبر ويعد الأهم والأبرز خلال الفترة المقبلة ولمدة أربع سنوات، والظاهر حتى الآن أن المنافسة الانتخابية ستكون شديدة في ظل كثرة المرشحين واشتداد المنافسة بين الجمعيات، ورغبة المستقلين في استمرار سيطرتهم على البرلمان كما حدث في 2010م وكانت نتائجه سيئة جدا على حصيلة البرلمان وما قدمه للناس، ونتوقع أن تزداد حصة الجمعيات في برلمان 2014م لاسيما بعدما أدرك المواطن أن تجربة المستقلين غير الأكفاء تجربة لم تحقق أحلامه بل كان برلمان 2010 أضعف البرلمانات الثلاثة على الإطلاق باتفاق كل المراقبين والمواطنين. أما عن الجمعيات التي أعلنت أنها ستقاطع الانتخابات، فإنها إن استمرت في موقفها الذي نعتبره يفتقد إلى الحنكة والذكاء فإنها ستستمر في دفع الثمن والإضرار بشارعها، فهي خارج العملية التشريعية ولا تستطيع التأثير في القوانين ولا تغييرها ولا تحقيق مكاسب معيشية ولا حتى خدمية للمواطن، ولا يتبقى لها إلا التحريض والشحن والتصريحات الإعلامية والسعي لاستثارة الخارج وتشجيعه على التدخل في شئوننا الداخلية وهذه أمور يمقتها الشعب البحريني وتزيد من الهوة والفجوة.

] ما هي نتائج لجنة التحقيق الإسكانية؟
– في بداية تشكيل اللجنة البرلمانية تعاملت الوزارة معنا بنوع من الحساسية ولكنها تفهمت الموضوع لاحقاً، ولهذا بالتعاون المشترك تمكنا بفضل الله من تحقيق انجازات لأصحاب الطلبات القديمة. فهناك من الطلبات القديمة من كان قد تم إلغاؤه وبعد تشكيل لجنة التحقيق تم استرداد 500 طلب إضافة إلى 480 طلبا كانت اللجنة الوزارة أحيتهم من قبل ليصبح العدد الإجمالي للطلبات التي تم إحياؤها قرابة الألف طلب، مع ملاحظة أن أصحاب الطلبات تتراوح أعمارهم بين الـ 40 والـ 50 عاماً!!. وناقشت اللجنة أيضاً موضوع الطلبات التي تم استبعادها من عام 2007 فما فوق، وذكرنا ذلك في توصياتنا ولكن لجنة التحقيق كانت في آخر الدور ونأمل أن يتم فصل راتب الزوج عن رتب الزوجة قبل بداية الفصل المقبل.
للأسف ملف الإسكان لم يلقَ التقدير المطلوب رغم أنه الملف الأول لدى المواطن حتى على مستوى الإعلام ولهذا لم تحل المشكلة حتى الآن، خصوصاً فيما يتعلق بأبناء البحرين القدامى ذوي الطلبات القديمة الذين ظلموا لطول فترات الانتظار ثم ظلموا مرة ثانية عندما تعدل الوضع قليلاً واستفاد أصحاب الطلبات الجديدة فقط!. 

] ما مدى صحة خبر تعديل الدوائر الانتخابية؟؟
– ليس لي علم بمدى صحة الخبر ولكن تحديد الدوائر منظم بقانون يجعل من السلطة التنفيذية الجهة المختصة بتنظيمها حسب معايير دولية متعارف عليها.

] ما مستقبل الحوار في المرحلة المقبلة؟
– لا مستقبل للبحرين من غير الحوار، فالحوار هو الطريق إلى حلحلة الخلافات السياسية وإنهاء الأزمات في المملكة، علماً بأن البعض يراهن على الوقت للحصول على مكاسب أكبر على حساب استمرار الأزمة.

] ما هو دور الخطاب الديني في تفعيل السلم الأهلي؟
– بالطبع للخطاب الديني تأثير فعّال في استتباب السلم الأهلي والاستقرار، وللأسف نعاني من خطاب ديني طائفي متشنج معبأ بحمولات انتقامية ومليئ بالتحريض على ثارات دموية وهمية عمرها قرون مضت، والإشكالية الأكبر ارتباطه بالمصالح الطائفية والقوى الخارجية والظروف الإقليمية المشتعلة وقبل ذلك استناده على أحداث تاريخية تُلبَّس رداء الدين وفيها الكثيرمن التزييف والكذب، وعلى الجميع إدراك أن الخارج يبحث عن مصلحته فقط وأن ترشيد الخطاب الديني في مصلحة الكافة، ونطالب الدولة بتطبيق القانون بلا تردد على المخالفين.

] ما هو تقييمك لأداء المجلس في الفصل التشريعي الثالث مقارنة بالفصلين السابقين؟
– الفصلان السابقان كانا متميزين بالعمل البرلماني الجدي، أما الفصل الثالث فمستواه ضعيف ومتواضع لعدم انسجام أعضائه ووجود أعضاء لا يحسنون العمل البرلماني ولا يفقهونه ويفتقدون لأساليب العمل الجماعي كونهم من المستقلين ولا يمتلكون الخبرة والدراية بالعمل السياسي.

] هناك من يتهم تركيبة مجلس 2010 بأنها من أضعف التركيبات التى مرت على المجلس منذ 2002 فما رأيك؟
– لا شك في ذلك، وأقول هذا رغم أن البعض قد يزعل من الحقيقة، ولكن من يعرف نفسه يجب أن لا يزعل، وأتحدى الذين دعموا هؤلاء النواب المستقلين وأوصلوهم إلى المجلس أن يوظفوهم في شركاتهم، فهناك نواب يعتبرون مصيبة على المجلس، لا علم ولا ثقافة ولا فكر، في الوقت الذي يوجد فيه بعض النواب المستقلين (رجالاً ونساءً) أصحاب كفاءات وخبرات عالية ولكن للأسف عددهم قليل وغير مؤثر

east news agency

شاهد أيضاً

الوكيل المساعد للمنافذ والبحث يؤكد أهمية تقيد العمالة الأجنبية المخالفة بفترة السماح لتصحيح أوضاعهم

المنامة/ بنا : استناداً للقرار رقم ( 6/87/2015) الصادر من قبل اللجنة التنسيقية في اجتماعها السابع والثمانين برئاسة صاحب السمو الملكي الشيخ سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ، بشأن منح المخالفين الأجانب فترة سماح لتعديل وتصحيح أوضاعهم أو تسهيل خروجهم بدون مخالفات أو رسوم والتي تم العمل بها اعتباراً من 1/7/2015م وتنتهي في 31/12/2015م.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.