BIGtheme.net http://bigtheme.net/ecommerce/opencart OpenCart Templates
عاجل
الرئيسية | الأخبار | الخليج العربي | الإنتربول يشيد بنجاح الإمارات في خفض جرائم الاتجار بالبشر بنسبة كبيرة في مدة وجيزة
Get Shoort link:

الإنتربول يشيد بنجاح الإمارات في خفض جرائم الاتجار بالبشر بنسبة كبيرة في مدة وجيزة

 وام: أشاد المؤتمر العالمي لمكافحة جرائم الاتجار بالبشر في اختتام فعاليات دورته الثالثة في مقر الشرطة الجنائية الدولية الإنتربول في مدينة ليون الفرنسية على مدى ثلاثة أيام بالجهود التي تبذلها دولة الإمارات العربية المتحدة في مكافحة جرائم الاتجار بالبشر ونجاحها في خفض قضاياها بنسبة كبيرة في ظرف وجيز.وقال مسؤولون في الشرطة الجنائية الدولية الإنتربول في تصريحات خاصة لـ “وام” إن ما تحققه دولة الإمارات من نجاحات متوالية في مكافحة جرائم الاتجار بالبشر يعتبر بالنسبة للمنظمة الأمنية الدولية نموذجا يحتذى في كل المنطقة.وقد جاء المؤتمر العالمي لمكافحة جرائم الاتجار بالبشر بالتعاون بين دائرة القضاء في ابوظبي والشرطة الجنائية الدولية الإنتربول بتوجيهات من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس دائرة القضاء حيث حرصت الإمارات من خلال المؤتمر على عرض أحدث الدراسات والإحصاءات التي أنجزتها بهدف اجثتات هذه الجرائم الدخيلة عليها.

وأثنى السيد مايكل موران المدير المساعد للشرطة الجنائية الدولية الأنتربول على حصيلة دولة الإمارات العربية المتحدة في مجال تقليص جرائم الاتجار في البشر ومكافحتها ..مشيدا بشكل خاص بالقوانين والتشريعات الصارمة التي كانت الدولة من السباقين لسنها عالميا بهدف اجثتات الظاهرة.وقال المسؤول الأمني الدولي إن دولة الإمارات العربية المتحدة نعتبرها في الأنتربول شريكا استراتيجيا لنا لما حققته من نجاح كبير في تقليص جرائم الاتجار بالبشر ..معربا عن سعادته بالتعاون معها خاصة في مجال تكوين وتأهيل الكوادر الأمنية والقضائية الإماراتية العاملة في المجال، .بدوره أكد صلاح خميس سهيل الجنيبي مدير قطاع الاتصال المؤسسي والتعاون الدولي في دائرة القضاء في أبوظبي الذي ترأس وفد الدولة إلى المؤتمر على حرص الإمارات بتوجيهات من القيادة الرشيدة وفي مقدمتها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس دائرة القضاء على أن تصبح دولة الإمارات العربية المتحدة نموذجا رائدا لمكافحة الاتجار بالبشر في كل العالم وليس فقط في المنطقة من خلال سن مجموعة من التشريعات والإجراءات التي تكفل حقوق ضحايا هذه الظاهرة وتضمن معاقبة المسؤولين عنها ..مؤكدا أن هذه الجرائم تبقى وافدة ودخيلة على الدولة.

و قال الجنيبي إن وفد الدولة ومن خلال رعايته للمؤتمر العالمي في مقر الإنتربول في ليون حرص على المساهمة في تقوية الجهود الدولية وتمتين التعاون الدولي من أجل تكريس الحق في الإنصاف الفعال لضحايا الاتجار بالبشر من خلال إضافة الأفكار والمعلومات وتوقعات ومتطلبات المنطقة للاستفادة من التجارب والخبرات العالمية في المجال.وأضاف ان دولة الإمارات العربية المتحدة حظيت اليوم بإعجاب كبير وإشادة دولية قل نظيرها في هذا الحدث العالمي بعد أن تمكنت وفي مدة وجيدة من تقليص جرائم الاتجار بالبشر على اراضيها إلى مستوى غير مسبوق فاق نسبة ال75 في المائة ما يعني ان الجرائم المتبقية هي على رؤوس الأصابع.

وأوضح أنه بجهد الله ورعايته وبتوجيهات حكيمة من القيادة في الدولة نحن مصرون على اجتثات هذه الجرائم بالكامل ونواصل جهودنا في نشر الوعي وبناء القدرات الوطنية اللازمة لمكافحة الاتجار بالأشخاص وفقا للمعايير الدولية لحقوق الإنسان المتعمدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بالإضافة إلى زيادة الوعي بالمعايير الدولية والإقليمية ..ومن هنا تكمن اهمية تعاوننا المستمر والمتواصل مع شرطة الإنتربول.وشارك في المؤتمر العالمي الذي رعته دائرة القضاء في أبوظبي وحضره ممثلو سبعين بلدا وفد إماراتي متخصص ضم قانونيين و خبراء ومسؤولين في سلكي القضاء والشرطة من الدولة حرص على إطلاع المؤتمر على الجهود التي بذلتها دولة الإمارات العربية المتحدة من أجل تقليص جرائم الاتجار بالبشر و معاقبة مرتكبيها ومساعدة ضحايا حيث انخفض عدد القضايا المتصلة بهذا النوع من الجرائم في الدولة بنسبة بلغت 75 في المائة العام الماضي فقط.

وعلى هامش فعاليات المؤتمر العالمي عرضت دائرة القضاء في أبوظبي مجموعة من اصداراتها من الكتب والدراسات والاحصاءات والقوانين والتشريعات التي تهدف الى صون الكرامة الإنسانية وسيادة العدالة وتبرز جهود دولة الامارات العربية المتحدة في مكافحة الجريمة أيا كان نوعها خاصة فيما يتعلق بجرائم الاتجار في البشر.جدير بالذكر أن دولة الإمارات العربية المتحدة كانت قد انضمت الى اتفاقية الامم المتحدة لمكافحة الجريمة المنظمة عبر الحدود الوطنية حيث وقعت في فبراير 2009 على بروتوكول منع وقمع ومعاقبة جرائم الاتجار بالبشر وبصورة خاصة تلك التي يكون ضحاياها من النساء والأطفال ويعتبر البروتوكول الموقع مكملا لاتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الجريمة المنظمة ويشار إليه باسم بروتوكول باليرمو.

 

 

 

east news agency

شاهد أيضاً

برئاسة خادم الحرمين الشريفين..مجلس الوزراء السعودي يثمن الجهود الأمنية في الكشف عن الخلية الإرهابية بمنطقة جدة

ثمن مجلس الوزراء بالمملكة العربية السعودية برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.