BIGtheme.net http://bigtheme.net/ecommerce/opencart OpenCart Templates
عاجل
الرئيسية | الأخبار | الخليج العربي | التنمية الأسرية تنظم مؤتمرا حول ” التنمية المستدامة للأسرة .. الإنجازات والرؤى المستقبلية”
Get Shoort link:

التنمية الأسرية تنظم مؤتمرا حول ” التنمية المستدامة للأسرة .. الإنجازات والرؤى المستقبلية”

 وام:  أعلنت مؤسسة التنمية الأسرية خلال مؤتمر صحافي اليوم عن تنظيمها مؤتمرا حول التنمية الأسرية المستدامة الإنجازات والرؤى المستقبلية وذلك في الثالث من نوفمبر القادم في فندق جميرا أبراج الاتحاد بالعاصمة أبوظبي. حضر المؤتمر الصحافي الذي عقد في أرض المعارض بأبوظبي معالي علي سالم الكعبي مدير مكتب وزير شؤون الرئاسة رئيس مجلس أمناء مؤسسة التنمية الأسرية وسعادة مريم محمد الرميثي مدير عام مؤسسة التنمية الأسرية والدكتورة جميلة سليمان خانجي مستشار الدراسات والبحوث في مؤسسة التنمية الأسرية وعدد من المسئولين في الدوائر والمؤسسات الحكومية المشاركة في فعاليات الورش والندوات التمكينية لملتقى أسرة الدار 2014 والإعلاميين وجمهور الملتقى.

وقال معالي الكعبي ان تنظيم المؤسسة للمؤتمر وبمشاركة دولية يأتي تحت الرعاية الكريمة لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة التي تؤمن بدور الأسرة وضرورة تعزيزه في المجتمع وتتبنى العديد من المبادرات المحلية والعربية والدولية الداعمة للأسرة وذلك إيمانا من سموها بأهمية الأسرة باعتبارها عماد المجتمعات وأساس تطورها وبنجاحها في تحقيق رسالتها في التنشئة الاجتماعية تتمكن المجتمعات من تحقيق الإنجازات المتوقعة منها كما تؤمن سموها بضرورة تقديم أفضل الخدمات وأكثرها تطورا للأسرة الإماراتية وذلك لتمكينها من أداء أدوارها ومواجهة التحديات التي تواجهها .

وأضاف ” انطلاقا من الدور الريادي الاجتماعي لمؤسسة التنمية الأسرية في تحقيق التنمية المستدامة للأسرة وإسهامها الفاعل كإحدى مؤسسات حكومة أبوظبي في تحقيق رفاه الأسرة وتماسك المجتمع وبالتزامن مع احتفال العالم باليوم الدولي للأسرة لهذا العام تحت شعار تمكين الأسرة من تحقيق أهداف الألفية التنموية ..تنظم المؤسسة مؤتمرا أسريا يضم نخبة من المتحدثين من كبار المسؤولين والخبراء المختصين لاستعراض أهم إنجازات الدولة بشكل عام وأبوظبي على وجه الخصوص من حيث الخدمات المقدمة للأسرة خلال 20 عاما مضت والتعرف على الممارسات الناجحة على المستويات المحلية والإقليمية والعربية والدولية التي يمكن تطبيقها لتساهم في استقرار الأسرة وتمكنها من مواكبة المستجدات والمتغيرات وتسليط الضوء على أهم التحديات والرؤى المستقبلية التي تساهم في تحقيق رؤية ومحصلات حكومة أبوظبي 2030 “.

من جانبها كشفت سعادة مريم محمد الرميثي مديرة عام مؤسسة التنمية الأسرية في معرض حديثها عن اعتزام المؤسسة اطلاق ملتقى أسرة أبوظبي في العام 2015 الذي اعتبرت الإعلان عنه مفاجأة سيتم طرح تفاصليها لاحقا .

وحول محاور مؤتمر التنمية المستدامة للأسرة الإنجازات والرؤى المستقبلية الذي تستضيفه أبوظبي في الثالث من نوفمبر القادم ..أشارت إلى أنه يتضمن استعراضا لأهم الإنجازات الحكومية والخدمات المؤسسية التي تحققت للأسرة خلال 20عاما مضت والرؤى المستقبلية في ظل التحديات الاقتصادية والاجتماعية والسياسات والتشريعات ودورها في تنمية وتمكين الأسرة إضافة إلى مناقشة أفضل الممارسات على مستوى السياسات والتشريعات والخدمات ودورها في تمكين وتنمية الأسرة في المرحلة القادمة.

وأشارت الرميثي إلى أن انعقاد المؤتمر سيصاحبه تنظيم عدد من الورش العملية التي تسعى إلى استكشاف التقدم الاستثنائي الذي حققته الأسرة في دولة الإمارات في المجال الاجتماعي على مدى العقدين الماضيين منذ عام 1994 وحتى الآن وتأصيل مفهوم الشراكات الإستراتيجية الفاعلة في تقديم خدمات متكاملة للأسرة في جميع المجالات وتوفير معلومات جديدة من أجل توجيه البحث العلمي والدراسات إلى اتجاه يسهم في تقصي احتياجات الأسرة الم لحة ثم صياغة حلول مبتكرة وفاعلة للتحديات التي تواجه الأسرة وكينونتها ومشاركتها في حركة التنمية المستدامة الشاملة.

ونوهت سعادة فاطمة السويدي مستشارة المؤتمرات في مؤسسة التنمية الأسرية رئيسة فريق عمل المؤتمر بأن أهداف المؤتمر تتمثل في إبراز الإنجازات الحكومية التي تحققت للأسرة في إمارة أبوظبي بشكل خاص والدولة بشكل عام خلال 20 عاما وبحث آليات تمكين الأسرة والنهوض بكل مكوناتها وتعزيز دورها الفاعل كشريك أساسي لتحقيق أهداف التنمية المستدامة وبحث متطلبات واحتياجات الأسرة في ظل المتغيرات الديناميكية الاجتماعية والاقتصادية وتحديات العولمة وتحديد الرؤى المستقبلية للأسرة وفقا لرؤية أبوظبي 2030 كما يهدف إلى تبادل المعارف والخبرات بين صناع السياسات ومقدمي الخدمات للأسرة والباحثين وصولا لفهم أعمق لقضايا الأسرة وتحديد أولويات السياسات والقوانين والخدمات مستجيبة لاحتياجات الأسرة في إمارة أبوظبي في المرحلة المقبلة وتوسيع مجالات العمل المتعلق بالسياسات والتشريعات والخدمات لمواجهة تحديات القضايا الاجتماعية المعاصرة وفقا لأفضل الممارسات ..مشيرة إلى أن المؤتمر سيفتح للمشاركين فيه آفاقا واسعة لتبادل الخبرات والمعارف وتحقيق التكامل والتعاون مع المؤسسات المحلية والإقليمية وسيشكل رافدا ثقافيا واجتماعيا يعزز فرص التواصل والتطوير لتجاوز التحديات التي تواجه الأسرة وتحقيق أهدافها المرجوة.

وحول الورش المصاحبة للمؤتمر ..قالت السويدي إنها تتضمن عدة محاور حيث يركز الأول على دور السياسات الاجتماعية في تمكين الأسرة في دولة الإمارات وإسعادها أما المحور الثاني فيتناول دور الشركاء الاستراتيجيين في تفعيل السياسات الاجتماعية وتقديم خدمات تكاملية بينما يركز المحور الثالث على أهمية البحث العلمي والدراسات الاجتماعية في استكشاف القضايا والتحديات والمشكلات الآنية والمستقبلية التي تواجه الأسرة واستقرارها وإسعادها في دولة الإمارات.

وخلال المؤتمر الصحفي أشارت الدكتورة جميلة خانجي مستشار الدراسات والبحوث في مؤسسة التنمية الأسرية إلى أن استضافة المؤسسة لشخصيات عالمية في المؤتمر يهدف إلى تبادل الخبرات والاستفادة من التجارب الدولية في مجال تنمية الأسرة وتمكينها على كافة المستويات ومن هنا فإن مشاركة الدكتورة ديسي نويلي كوسترا رئيس منظمة الأسرة العالمية كمتحدث في المؤتمر يعني أننا سنتعرف من خلالها على تجارب لأكثر من 150 دولة على مستوى العالم تمثل الأعضاء في منظمة الأسرة العالمية كما أن المشاركات الأخرى ستسهم كذلك في إثراء التجارب وتمازج الآراء والأفكار حول محاور المؤتمر.

وحول المتحدثين في المؤتمر ..قالت د. خانجي أن أبرز المتحدثين هم الدكتورة سامانثا كالان المدير المساعد للأسر والصحة النفسية بمركز العدالة الاجتماعية في لندن والدكتورة أنجالي بنالال دوشي نائب المدير العام للسياسات المجلس الوطني الماليزي لتنمية الأسرة والسكان وسعادة الدكتورة منى البحر عضو المجلس الوطني الاتحادي والدكتور محمد ابراهيم منصور مستشار الاتحاد النسائي العام والسيدة موزه سيف العامري نائب مدير إدارة التنمية الأسرية بوزارة الشؤون الاجتماعية والدكتور محمد مراد عبدالله مدير مركز دعم اتخاذ القرار بالقيادة العامة لشرطة دبي وسعادة محمد سعيد النيادي مستشار التخطيط الإستراتيجي بمؤسسة التنمية الأسرية والسيدة مريم سيف القبيسي رئيس قطاع ذوي الاحتياجات الخاصة بمؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية والدكتور جابر علي الحوسني مستشار الفتوى بدائرة القضاء رئيس تحرير مجلة أكاديمية القضاء والسيدة باسمه يونس المستشار الثقافي بوزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع والسيدة ناعمه الشامسي رئيسة قسم التلاحم الأسري بإدارة التنمية الأسرية في هيئة تنمية المجتمع بدبي والسيدة زمزم المعمري مدير فرع شؤون المجتمع في إدارة مراكز الدعم الاجتماعي في أبوظبي والسيدة إيمان البستكي مدير مركز طموحه التابع لبنك أبوظبي التجاري في العين.

ويسعى المؤتمر في نهايته أعماله التي تستمر ليوم واحد إلى تحقيق المخرجات التالية المتمثلة في رصد الإنجازات التي تحققت للأسرة في إمارة أبوظبي خلال 20 عاما والخروج بتصور مبدئي حول الرؤى المستقبلية لتمكين وتنمية الأسرة في إمارة أبوظبي ما بعد 2015 والوصول إلى موجهات تسهم في مجال تطوير سياسات واستراتيجيات تنمية الأسرة والقوانين الداعمة لها في إمارة أبوظبي والتعرف على أفضل الممارسات في مجال السياسات والقوانين والخدمات المرتبطة بتنمية وتمكين الأسرة وانعكاس ذلك على رفع كفاءة الجهود المبذولة في هذا المجال ثم إعداد تقرير تفصيلي بالتوصيات المقترحة بشكل شمولي ومتكامل من جميع الجهات في مجال محاور الطرح للورش التخصصية المنفذة على هامش المؤتمر.

 

east news agency

شاهد أيضاً

برئاسة خادم الحرمين الشريفين..مجلس الوزراء السعودي يثمن الجهود الأمنية في الكشف عن الخلية الإرهابية بمنطقة جدة

ثمن مجلس الوزراء بالمملكة العربية السعودية برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*