BIGtheme.net http://bigtheme.net/ecommerce/opencart OpenCart Templates
عاجل
الرئيسية | الأخبار | الخليج العربي | مجلس أبوظبي للتعليم ينظم مؤتمر ” ارتقاء ” لتقييم أداء المدارس.
Get Shoort link:

مجلس أبوظبي للتعليم ينظم مؤتمر ” ارتقاء ” لتقييم أداء المدارس.

 

وام: نظم مجلس أبوظبي للتعليم اليوم في أبوظبي مؤتمر “ارتقاء” تحت عنوان ” تقييم أداء المدارس الآثار والانعكاسات” بحضور ما يزيد على مائتي مشارك من ممثلي المدارس الخاصة والحكومية بأبوظبي وعدد من المسؤولين بوزارة التربية والتعليم وهيئة المعرفة والتنمية البشرية ومركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني.

وقالت معالي الدكتورة أمل القبيسي مدير عام مجلس أبوظبي للتعليم في الكلمة الافتتاحية إن مؤتمر “ارتقاء” يتناول العديد من الجوانب التي سوف تساهم في تحقيق التطوير المنشود في أداء المدارس الخاصة في إمارة ابوظبي وذلك استنادا على تقييم الأداء الذي يمثل مراجعة مهمة لعملياتنا ووقفة مع الذات لبلوغ طموحاتنا بتوفير أفضل مستويات التعليم على مستوى العالم حيث يجتهد المجلس لتطوير شراكات مع المدارس الخاصة لتوفير آليات مبتكرة وإجراءات دعم فعالة لتطوير الأداء ومخرجات التعليم.وأشارت معاليها إلى أن برنامج ارتقاء” ساعد على تطوير آليات فعالة لاستراتيجيات التخطيط والتطوير بالإضافة لآليات دعم محورها الطالب وإن عملية التقييم الذاتي والتي تعد جزءا أساسيا من برنامج “ارتقاء” عملية مركزية تهدف لاستدامة عملية التطور والتحسين ومن خلال هذه العملية الداخلية لمراقبة الأداء فإن المدارس يمكن لها أن تقود عملية التحسين نحو الأمام ما بين فترات التقييم فبرنامج ارتقاء أساسا برنامج تطوير قبل أن يكون برنامج رقابة أداء وضمان للجودة.

وأكدت معاليها حرص المجلس على تعزيز الهوية الوطنية في المدارس وتقديم برامج متميزة في دعم اللغة العربية لاسيما في وقت تتزايد فيه الحاجة إلى ثنائية اللغة ويزداد فيه اهتمام العالم بمنطقتنا العربية كما تعتبر اللغة العربية جزءا أساسيا من تجربة التعلم ليس فقط لأبنائنا المواطنين والعرب الذين يدرسون في تلك المدارس ولكن أيضا لغير الناطقين بالعربية والذين نتحمل مسئولية تعليمهم لغتنا للوصول لفهم أفضل لخلفيتنا وقيمنا الثقافية ولتطوير فرصهم المستقبلية.وأضافت معاليها ان المجلس يسعى لتوفير جميع السبل التي تمكن المدارس الخاصة للارتقاء بمستوى جودة التعليم وإننا سنعمل سويا على تطوير مستويات وضمان توفير بيئة آمنة للطلبة.. مشيرة إلى أنه منذ بدء الدورة الأولى للتقييم في 2008-2009 ولغاية الآن فإن نسبة المدارس في نطاق “ج” أي التي لا تقدم تعليما مقبولا حسب المعايير الدولية قد انخفضت إلى درجة كبيرة جدا كما إن النتائج الحالية من الدورة الثالثة لتقييم المدارس الخاصة تشير إلى أن أكثر من نصف المدارس الخاصة تقدم على الأقل تعليما مقبولا .

وتضمن المؤتمر الذي استمر على مدار يوم كامل عددا من العروض التقديمية ومجموعة من ورش العمل وحلقات النقاش لتسليط الضوء على عمليات التفتيش والتقييم وأثرها على أداء المدارس ضمن برنامج “ارتقاء”.وخلال المؤتمر أشار المتحدثات الدوليان إلى شواهد وأدلة عالمية حول الآثار والآثار الجانبية لعمليات التقييم والتفتيش وتأثيرها على تحسين الأداء حيث تحدثت الدكتورة ميلاني إهرن المحاضرة الرئيسية بمعهد التعليم بجامعة لندن عن إجراء مشروع بحثي مؤخرا مدته 3 سنوات ي عنى بدراسة أثر ونتائج عمليات التقييم والتفتيش وتأثيرها على تحسين الأداء بالمدارس وذلك في ستة بلدان أوروبية.أما الدكتور هيسلوب هارولد كبير المفتشين والمقيمي ن بوزارة التعليم والمهارات في إيرلندا فقد تحدث عن أثر عمليات التقييم والتفتيش على السياسات المدرسية في ايرلندا وعن تأثير التقييم في تحسن أداء المدارس.

وقد أعقب العروض التقديمية وجلسات النقاش عقد ثلاث ورش عمل مختلفة شارك فيها عدد من القيادات المدرسية في المدارس الحكومية والخاصة وقد ناقشت الورش عددا من المواضيع ذات الصلة حيث استعرضت الورشة الأولى إجراء التقييم الذاتي اعتمادا على خطة تطوير المدرسة ومدى فعالية وكفاءة القيادات المدرسية في دورة تطوير أداء المدارس ودورها في تعزيز التقييم الذاتي للمدرسة وضمان وجود أثر ايجابي على مستوى انجاز وتحصيل الطلبة وبناء قدرات مدرسية للتطوير والتحسين المستدام.

أما ورشة العمل الثانية فقد استعرضت الاستخدام الأمثل والفعال للبيانات في توجيه عملية تحسين أداء المدارس ورفع المعايير التعليمية كما أن الاستخدام الأمثل والفعال للبيانات يؤثر على مستوى أداء المدارس وكيفية تحسين مستوى الانجاز.في حين تم خلال ورشة العمل الثالثة استعراض وسائل تدريس وتعلم اللغة العربية والتحديات التي تواجه المدارس الخاصة وخلال الورشة أشار المتحدث إلى وجود رغبة في تحسين وضع تعليم اللغة العربية تنطلق من رؤية علمية والمعلم الذي يرى في تعليم العربية رسالة وليست مهنة حرفية وليست تقليدا أفقا واسعا ينطلق من الكتاب ولا يقتصر عليه.وقال المهندس حمد الظاهري المدير التنفيذي لقطاع المدارس الخاصة وضمان الجودة بمجلس أبوظبي للتعليم أن “ارتقاء” لعب دورا محوريا في تحقيق رسالة المجلس ودعم قادة المدارس من خلال تزويدهم بأهداف واضحة للتحسين كما ساهمت عمليات تقييم اداء المدارس على تحديد مسارات التطور والتحسين ووضع آليات فعالة لاستراتيجيات تخطيط التطوير واليات دعم مركزة للطلبة إلى جانب خدمات الدعم التي يقدمها المجلس.

وأضاف الظاهري بأن هذا هو العام السادس على التوالي الذي يتم فيع اجراء عمليات التقييم والتفتيش على المدارس .. مؤكدا أهمية هذا المؤتمر في إلقاء الضوء على نتائج عمليات التقييم والتفتيش والتي أظهرت تحسنا ملحوظا في مستوى أداء المدارس لاسيما فيما يتعلق بنتائج تقييم مدارس الحلقة الأولى خلال الفترة من 2009-2011 ونتائج تقييم مدارس الحلقة الثالثة في عامها الأول مما يشير إلى الجهود الحثيثة التي يبذلها المجلس من أجل تعريف المدارس بأحدث السياسات والقوانين واللوائح والدعم المقدم من قبل مختلف ادارات المجلس لإنجاح عمليات التفتيش بالإضافة إلى التعاون الوثيق الذي تقدمه المدارس رغبة منها في تطوير مستوى أدائها والارتقاء به ليضاهي أعلى المعايير الدولية.ويقوم برنامج “ارتقاء” على عدد من معايير الأداء والإجراءات المعمول بها دوليا وينبثق عنه إصدار نتائج وتقارير تعتمد على مجموعة من الشواهد والأدلة التي تساعد في تتبع إنجاز الطلبة والتقدم والتطور الشخصي والأكاديمي الذي يحققونه ومستوى جودة التدريس وتلبية احتياجات الطلبة من خلال المناهج كما يلعب برنامج ارتقاء دورا رئيسيا في تقييم مستوى الحماية والرعاية والتوجيه والدعم المقدمة للطلبة.

 

east news agency

شاهد أيضاً

برئاسة خادم الحرمين الشريفين..مجلس الوزراء السعودي يثمن الجهود الأمنية في الكشف عن الخلية الإرهابية بمنطقة جدة

ثمن مجلس الوزراء بالمملكة العربية السعودية برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*